أخبار عاجلة
تفوق مبيعات هاتف iPhone XS Max على هاتف iPhone XS -
«خبير تقني»: هذه الأكواد تكشف معلومات مهمة تخصك -
مايكروسوفت تبدأ إطلاق أوفيس 2019 لويندوز وماك -
اختبار السرعة بين آيفون XS ماكس ونوت 9 -
مساوئ اعتماد سماعات الهواتف على USB-C -
أبرز المميزات التي يقدمها تحديث macOS Mojave -

لماذا يفُضل عمل Clean Install لنسخة الويندوز بدلًا من الترقية ؟

كما يعلم معظمكم، بداية من نظام ويندوز 10، لن تقوم مايكروسوفت بإصدار نظام أحدث كما كان كل ثلاثة أعوام. بل الأمر تخلف، حيث تطلق الشركة تحديثات كبيرة بميزات جديدة كل ستة أشهر (مثل: Anniversary Update و Creators Update)، فهي بمثابة نظام تشغيل آخر متفرع من ويندوز 10 لكن يتم طرحها كتحديثات. وللحصول على هذه التحديثات هناك أكثر من طريقة إما عبر الترقية مباشرًة من الإصدار القديم إلى الجديد، أو تحميل وحرق نسخة الـ ISO على فلاشة وإجراء تثبيت نظيف على حاسوبك، لكن هناك إختلاف كبير بين هذين الطريقتين رغم انك فى النهاية ستحصل على نفس نسخة الويندوز الحديثة. ربما هذا يجعلك لا تزال تتساءل، ما هو أفضل خيار ؟.
baee5fa7f6.jpg

أعتقد أن عنوان الموضوع قد جاوب بالفعل على هذا السؤال، نعم... إجراء تثبيت نظيف أفضل من الترقية. ولإثبات ذلك، علينا أن ندرك اولًا الإختلاف بين الطريقتين (المزايا والعيوب). في معظم الأجهزة، عندما يتوفر إصدار جديد من ويندوز 10، ستقوم اداة Windows Update بتنزيل التحديث الجديد بدون إذن، ومن ثم تثبيته تلقائيًا والاستغناء عن الإصدار القديم. وإن لم يصل عبر الـ Windows Update يمُكن إستدعاء أداة Update Assistant لتقوم بذلك ايضًا.

بشكل عام، تكون عملية الترقية أسهل وأسرع من التثبيت النظيف، حيث لن تحتاج إلى تهيئة بارتيشن C وإعادة تثبيت البرامج والتعريفات، بل تحصل على نظام تشغيل جديد بدلًا من السابق مع الإحتفاظ بكل ملفاتك وبرامجك كما كانت من قبل. ومع ذلك، عادة ما تؤدي الترقية بإستخدام Windows Update أو Update Assistant إلى نتائج غير مرغوب فيها.

76e9a83795.jpg

دعني أخبرك أن العثور على الاخطاء بعد التحديث الجديد أمر وارد الحدوث - على الرغم من إختبار مايكروسوفت لكفاءة النظام قبل إصداره للجميع - والسبب هنا يعود إلى المشكلات الموجودة مسبقًا في الإصدار السابق قبل الترقية. وبالتالي بعد الترقية، قد لا تعمل التطبيقات والتعريفات بشكل صحيح مع ظهور مؤكد للشاشة الزرقاء، وقد تحتاج إلى بعض الوقت إلى ان يتم حلها سواء من قبل الشركة المصنعة للجهاز أو التحديثات التراكمية للنظام من مايكروسوفت.

وعلى سبيل المثال، حسب تجربة شخصية، بعد أن قمت بتثبيت تحديث أبريل مؤخرًا والترقية من إصدار 1709 إلى 1803، قد صادفت عددًا من المشكلات الغريبة ! لم يكن لها وجود فى الإصدار السابق. مثل: تجمد متصفح جوجل كروم قبل أن ابدأ حتى بإستخدامهُ، توقف قائمة Start عن الظهور، عدم استجابة شريط المهام إلى نقرات الماوس، ظهور أيقونات البرامج بشكل مختلف، عدم تحميل اي تحديثات جديدة. وعند البحث، لاحظت أن هناك قله من المُستخدمون يواجهون نفس المشاكل. ولحسن الحظ، لم أقوم بحذف مجلد Windows.old من جهازي، فكان لدي الفرصة للعودة إلى الإصدار السابق وقد فعلت.

بإختصار، الميزة الوحيدة فى عملية الترقية هي السهولة وتوفير الوقت. لكن فى المقابل، ستواجه مشاكل مع البرامج، وإنخفاض فى أداء الحاسوب بشكل ملحوظ، وإذا كان هناك فيروس سيظل كما هو لن يتم إزالته...وغيرها من العيوب التى تضاهي المزايا فيما يخص الـ Upgrade.



4a11d8637a.jpg

بينما عمل Clean Install وتثبيت ويندوز 10 بأحدث إصدار، سيجعل حاسوبك يتجنب العديد من المشكلات التى تحدث بسبب الترقية. حيث تساعد عملية التثبيت النظيف على فتح صفحة جديدة مع الكمبيوتر الخاص بك والبدء من الصفر; لأن هذه الطريقة ستؤدي إلى حذف البرامج والإعدادات والملفات الشخصية ما لم تكن قد آخذ نسخة إحتياطية منها، وهذه فرصة جيدة لإعادة تنظيم كل شيء، حيث تقوم بتثبيت البرامج والتطبيقات التى تحتاجها فقط، والتخلص من المشاكل القديمة، وحذف أي فيروسات. كل هذا بالطبع سيكون له تآثير على الأداء الذي سيكون أفضل مما كان عليه مسبقًا.

ولكن المشاكل التى قد تواجهك عندما تقرر عمل Clean Install هي الوقت والمعرفة، فإن العملية ستستغرق كثيرًا من الوقت لتثبيت النسخة، وتثبيت التعريفات، وتثبيت برامجك...إلخ، وايضًا تتطلب العملية بعض المعرفة فيما يخص آخذ نسخة إحتياطية من الملفات المهمة وتقسيم القرص الصلب. إنها ليست مشكلة كبيرة، لكنها شيء يجب أن نضعهُ في اعتبارنا. فمن الناحية العملية، من الأفضل دائمًا البدء من جديد وعمل تثبيت نظيف لنظام ويندوز بدلًا من الترقية.

وبالعودة إلى تجربتى الشخصية، بعد يومين من إعادة الإصدار السابق بسبب المشاكل التى واجهتها عقب الترقية إلى إصدار 1803، قررت ببساطة إجراء تثبيت نظيف لويندوز 10 مع تحديث أبريل 2018. والآن كل شيء يعمل بشكل طبيعي، فكل المشاكل التى كان يعُاني من الجهاز أختفت. لذلك سأقوم دائمًا بعمل Clean Install لويندوز 10 مع كل تحديث كبير جديد تطلقه شركة مايكروسوفت.

d371d24852.jpg
بينما إذا كنت تفضل دائمًا الترقية من إصدار لآخر ولا ترغب فى أن تقوم بعمل Clean Install، فنصيحتي لك هي أن تنتظر دائمًا بضعة أسابيع قبل الترقية وتثبيت التحديث الكبير. على الأقل حتى تقوم مايكروسوفت بإصدار بعض التحديثات التراكمية Cumulative Update لإصلاح بعض المشكلات والعيوب فى النسخة. فيمُكنك تأجيل إستلام التحديثات لمدة شهر أو شهر ونصف ثم تقوم بعمل ترقية وضمان عدم مواجهة الكثير من المشاكل الخاصة بالنسخة.

فى النهاية الأمر يعود لك، إذا كنت تبحث عن السهولة وتوفير الوقت والمجهود، قم بالإعتماد على الترقية وهنيئا لك بمشكلات عديدة حتمًا ستواجهها سواء مع التطبيقات أو البرامج. لكن إذا كنت تريد أفضل أداء وضمان عدم حدوث مشاكل قم بعمل Clean Install لنسخة الويندوز. هل توافقني الرأي ؟ أخبرنا أي طريقة تفضل من خلال التعليقات بالأسفل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تعرف على البيانات التشخيصية في ويندوز 10 وكيفية عرضها وحذفها