أخبار عاجلة

هل نظام تشغيل كروم البديل الأمثل لآندرويد على الأجهزة اللوحية؟

تمتلك شركة قوقل نظام تشغيل آندرويد الذي تعمل به مُعظم الهواتف الذكية في العالم، والتي لحقتها الأجهزة اللوحية أو التابلت في ذلك، كما تمتلك الشركة نظام تشغيل كروم الذي تعمل به أجهزة الكمبيوتر، والذي يبدو أنه سيكون النظام الأمثل للأجهزة اللوحية بدلاً من نظام آندرويد قريباً.

لماذا ترك الآندرويد؟

في الحقيقة أنه عند إطلاق أول جهاز لوحي يعمل بنظام آندرويد كانوا المستخدمين يبحثون عن شيءٍ جديد مُختلف تماشياً مع أجهزة آيباد، لكن فيما بعد بدأ الناس يرون في الأجهزة اللوحية التي تعمل بنظام آندرويد نُسخة مُكبرة عن الهواتف الذكية، خاصة بعد الزيادة الملحوظة في حجم الهواتف الذكية العادية. وهو الأمر الذي جعل الناس لا يرون اختلافاً جوهرياً لاقتناء جهاز لوحي بشاشة 7 بوصة بدلاً من هاتف بقياس 6 بوصة، طالما أن الجهازين يقدمان نفس الخصائص والتطبيقات.

وبالطبع كان التراجع يستمر بشكل سنوي في مبيعات الأجهزة اللوحية بنظام آندرويد مقارنة مع أجهزة آيباد، بالرغم من أن هناك استثناءات كانت لبعض الأجهزة الكبيرة التي تُنتجها شركات مثل سامسونج بشكل محدود للأعمال الخاصة والشركات.

هل نظام تشغيل كروم مناسب؟

بدأت قوقل بوضع نظام تشغليها الجديد الخارطة قبل فترة، حيث تسعى ليكون لها كلمتها في سوق الحواسيب مثلما الحال مع مايكروسوفت وويندوز أو آبل ونظام ماك، وهو الأمر الذي جعلها تُقدم نظام تشغيل كروم “ChromeOS” لأجهزة الكمبيوتر واللابتوب.

وبالطبع، فإن الأمر لم يكن ليتوقف عند هذا الحد طالما أن النظام يحتوي بعض الاختلافات الموجودة في آندرويد، حيث يُقدم بيئة عمل احترافية أشمل وتطبيقات مهنية مُناسبة للأعمال عكس آندرويد الذي ينصبُ تركيزه وظائف العمل البسيطة الهاتف.



هذا الأمر جعل من شركات الأجهزة الإليكترونية تُفكر جدياً في تحويله لاستخدامات أشمل بتكلفة أقل، وهو ما جعلها تُقرر استخدامه مع الأجهزة اللوحية “التابلت”، الأمر الذي سيوفر خيارات أكثر للمستخدم في السوق.

هل سينجح النظام؟

بالتأكيد، وخصوصاً أنه سيُقدم خيارات مُختلفة أكثر احترافية ومهنية للمستخدمين، كما أن وجود أقلام ستايلوس كرفيق للأجهزة سيساعد استخدام الأجهزة بطريقة أفضل مُقارنة مع أجهزة آندرويد التي لا تستخدم تلك التقنيات في أغلبها، وهو ما سيجعل المستخدم يجد فيها شيئاً مختلفاً عن السابق، إلا أن الأمر ربما سيحتاج بعض الوقت لتُصبح الخيار الأساسي له.

ما الحافز لشراء أجهزة نظام كروم؟

الحقيقة أن سعر الأجهزة هو أكبر حافز، حيث غالباً ما ستتراوح أسعارها حول 300$، وهو سعر مناسب لجهاز يتمتع بكافة الإمكانيات وخدمات قوقل المختلفة، لكن بطبيعة الحال فإن الأجهزة بالمواصفات العالية جداً قد يصل سعرها 600$.

كما أن الأجهزة الجديدة بنظام كروم تُقدم العديد من المزايا المُفيدة وخصوصا للطلاب، بالإضافة إلا أن بعضها يُمكن تحويله بسهولة للابتوب مع لوحة مفاتيح أو تابلت كما فعلت اتش بي مع أول جهاز يُمكن فصله ويعمل بنظام كروم، وهو ثاني جهاز يعمل بنظام كروم بعد آيسر كروم بوك 10 الذي لا يُمكن فصله.

 

في هذا المقال ربما أجبنا بعض الأسئلة المُهمة التي تُقدم فكرة عن نظام تشغيل كروم والسبب الذي يجعله بديلاً أنسب من آندرويد الأجهزة اللوحية. ونتمنى أن ينال إعجابكم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى