أخبار عاجلة
هيونداي تكشف عن نظام الشحن بالطاقة الشمسية -
فيديو| تقنية “تجدد” ألعاب الفيديو القديمة -

دولة كوبا تبدأ رسميا وأخيرا إتاحة “الإنترنت” بالهواتف للشعب!

دولة كوبا تبدأ رسميا وأخيرا إتاحة “الإنترنت” بالهواتف للشعب!
دولة كوبا تبدأ رسميا وأخيرا إتاحة “الإنترنت” بالهواتف للشعب!

يعتبر اليوم هو الأول من إتاحة الإنترنت لمستخدميين محددين في تلك الجزيرة الشيوعية، حيث أنه حتى عام 2013 كان الإنترنت محصور للجمهور فقط في الفنادق السياحية بكوبا، وحسب خطة الحكومة الكوبية سيتم توفيره على مستوى البلاد بحلول نهاية العام الحالي.

تقدم خدمة الإنترنت شركة الإتصالات الكوبية الوطنية ETECSA فقط، وكان الصحفيون العاملون في المنافذ الإخبارية الوطنية أول من حصلوا على الإنترنت، ووفقا لموقع الشركة فإن الكثير من العملاء بما فيهم الشركات والسفارات قاموا بشراء خطوط البيانات المحمولة منذ شهر ديسمر الماضي.

يذكر بأن هذا التأخر في وصول الإنترنت لكوبا كان بسبب نقص المال والحظر التجاري الأمريكي والمخاوف بشأن تدفق المعلومات، مع العلم أن الرئيس الحالي ميجيل دياز كانيل دافع عن هذه القضية قبل توليه الرئاسة بوقت طويل فى مواجهات كثيرة أمام البرلمان رغبة منه في حفظ تاريخ الثورة الحقيقى.

يقول المحللون أن ذلك سيفقد الحكومة سيطرتها على تدفق المعلومات بين الناس، حيث أن الدولة ذات حزب واحد وأيضا تحتكر كل وسائل الإعلام.

تعتمد الحكومة على الدعم لتشجيع استخدام التطبيقات التابعة للحكومة كتطبيق المراسلة المسمى “Todus”، وأيضا شبكة الإنترنت الخاصة بكوبا والتي تحتوي على عدد محدد من المواقع والمعتمدة من قبل الحكومة.



يعتبر السعر هو العائق أمام الكوبيين، حيث تفرض شركة ETECSA على الشركات والسفارات 45 دولار في الشهر مقابل حزمة 4 جيجابايت، ويبلغ متوسط الأجور الشهرية للدولة حوالي 30 دولار.

تهدف الحكومة الكوبية إلى ربط نصف المنازل بحلول عام 2020 و 60 في المائة من الهواتف، وذلك حسب وثيقة تسربت عام 2015 حول إستراتيجية الإنترنت، إلا أنها لم تربط سوى 11 ألف منزل خلال العام الماضي.

حقيقة، نتمى أن يصل الإنترنت إلى كل فرد في هذه الدولة، ففي الوقت الذي تنتقل فيه معظم دول أمريكا اللاتينية إلى شبكات الجيل الرابع 4G/LTE، مع قرب دخول شبكات الجيل الخامس، فإن كوبا تقوم الآن تقوم بتثبيت تكنولوجيا شبكات الجيل الثالث.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى